٩ نصائح لإعداد حملة تسويقية ناجحة للفيديو الخاص بك

من الصعب اليوم تجاهل هذا النمو الكبير للفيديو التسويقي على الإنترنت بالإضافة إلى التنبؤات الكبيرة في الأعوام القادمة عن اكتساح محركات البحث مقارنة بأشكال المحتوى التسويقي الأخرى .

الفيديو التسويقي أكثر جاذبية وهو أفضل طريقة لتحويل المعلومات إلى قصة مسلية لذا يعتبر خيار الشركات الأول في التواصل مع عملائها لأنه الأجد في كسب المستخدمين و جذب المزيد من المستخدمين الجدد . 

١- ضع الميزانية و الأهداف التي ترغب في تحقيقها :

وضع ميزانية للفيديو هي أول خطوة يجب القيام بها في سبيل الإستثمار لنقل شركتك لمستويات أعلى و أكثر مهنية في جذب المستخدمين لذلك يجب أن تعرف جيداً إجمالي ما تستطيع إنفاقه .

فمهما كانت ميزانيتك قليلة لا تضحي بجودة العمل و اقتصد في التكاليف المباشرة

فالغرض الرئيسي هنا أن تجد تلك الرسالة ذات الأهمية لمستخدميك .

و لاتنسى أن تضع أهداف واقعية يمكن قياسها في نهاية المطاف مقارنةً بالميزانية التي وضعتها .

٢- استثمر في الفكرة و لتكن أكثر جاذبية :

الناس دائماً ما يحبون القصص المثيرة لإهتمامهم و الفيديوهات الأكثر انتشاراً هي الأكثر إلهاماً و تلامس مشاعرهم ، احتياجاتهم أو اهتماماتهم .

اخلق المتعة لعملائك بتلك القصة الجذابة عن علامتك التجارية فالأفكار الإبداعية وحدها من يستطيع ايصال رسالتك لجمهورك.

٣- احرص على أن يكون الفيديو الخاص بك قصير وجذاب :

مدة الفيديو هي واحدة من أهم عوامل نجاح الفيديو التسويقي الخاص بك و من ثم حملتك ، و لأن وسائل التواصل أعطت المستخدمين المساحة الكافية ليكونوا أكثر انتقائيين فان هذا يضع على عاتقك الكثير في جذبهم بأقصر مدة و أسرهم بأفضل فكرة و إبداع.

دقيقة واحدة قد تكون كافية جداً لإيصال رسالتك ، جذب جمهورك و مايزيد عن ذلك قد يعتبر فرصة ضائعة لكسب ودهم و إيصال رسالتك .

٤- أنتج فيديو تفاعلي بامتياز .

سلوك السمتخدمين وتوجهاتهم على الإنترنت تتغير باستمرار لذلك تسعى الشركات بإستمرار لإيجاد طرق جديدة و مبتكرة للتواصل مع الجمهور .

فواحدة من الحلول المبتكرة هي الفيديو التفاعلي الذي يمكن المشاهدين من اتخاذ قرار بناء على مشاهدته للفيديو و تسمح للعميل بالمشاركة و التفاعل مع الرسالة المراد إيصالها .

٥- ساعدهم باتخاذ قرار في نهاية الفيديو :

احرص على جعل النهايات لا تنسى لأن السرد القصصي و المعلومات التي حصلوا عليها تتطلب نهاية تخبرهم بـ مالذي عليهم فعله لاحقاً .

فاستخدام الثواني الأخيرة لإضافة معلومات الإتصال و دعوة للقيام بردة فعل معينة هي أفضل الممارسات المتبعة للحصول على نتائج حقيقية من الفيديو .

٦- قم بمشاركة الفيديو في أماكن متعددة .

الرابط المشترك في أغلب المنصات الإجتماعية و التسويقية هو دعمها للفيديو كنوع رئيسي من نموذج عملها مما يجعل الفيديو ذا أهمية أكثر من أي نوع آخر من أشكال المحتوى لتقديم قيمة مضافة لجمهورك لذلك يجب وضع استراتيجية نشر على قدر ما تستطيع على هذه المنصات .

إضافته في موقعك الشخصي سيزيد من معدل بقاء المستخدمين في صفحتك الرئيسية و في مواقع التواصل سيزيد من تفاعلهم و مشاركتهم و مشاركته في الإيميل التسويقي سيزيد من نسبة فتح الإيميل من قبل المستخدمين و على اليوتيوب سيزيد من مشاهداته .

٧- حسن  ظهورك على محركات البحث :

المسوقين الحقيقيين يهتمون بنتائج البحث الطبيعية لذلك هم دائماً ما يحسنون من ترتيب موقعهم في محركات البحث مقارنةً بالمنافسين و أحد هذه الطرق التي تساعدهم في الحصول على نتائج أفضل دائماً هي الفيديو .

لذلك زيادة مشاركته و ربطه بالصفحة الرئيسية سيساهم في رفع ترتيبك مقارنةً بمنافسيك لو تمت عملية تهيئته بنجاح .

٨- استخدام إعلانات الشبكات الإجتماعية :

الكثير من خبراء التسويقي يرون أنه يجب الإستثمار بجدية في الإعلان للفيديو الخاص بك على الشبكات الإجتماعية نظراً للقيمة الكبيرة التي ستحصل عليها من هكذا استثمار:

  • جذب أعداد كبيرة جداً على هذه المنصات قد يكونون من ضمن فئتك المستهدفة .
  • الحصول على معلومات قيمة و محددة مثل التركيبة السكانية و الجنس و العمر و التي من شأنها أن تعطيك خيارات لإتخاذ قرارات مناسبة في تطوير أعمالك .
  • بالإضافة إلى الأهم و هو الحصول على حركات مرور لموقعك .

٩- نتائج القياس و التحليل :

قياس و تحليل العائد على الإستثمار هي الخطوة الأخيرة و التي من شأنها أن تعطيك  خيارات أكبر لإتخاذ قراراتك المثالية .

مع كل الأفكار و التجارب التي ستحصل عليها في نهاية الحملة ستدرك تماماً أن الفيديو التسويقي هو مستقبل المحتوى على الإنترنت و أنه الخيار المثالي للقيام بحملات ذات نتائج مرغوبة و واقعية للمشروع الخاص بك .

شارك